استمع للبث الحي
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
خلال الإعلان عن مجلس إدارة «قطر المسرحية».. وزير الثقافة والرياضة:

خلال الإعلان عن مجلس إدارة «قطر المسرحية».. وزير الثقافة والرياضة:

تمكين الشباب في مختلف المجالات

تكريم رموز الحركة المسرحية على هامش الحفل


الدوحة – أشرف مصطفى:
 
عقدت فرقة قطر المسرحية اجتماع جمعيتها العمومية في مسرح قطر الوطني أمس، وذلك بحضور أعضائها المنتسبين إلى جانب نخبة كبيرة من أبناء الوسط الفني والإعلامي والمهتمين بالشأن الثقافي، حيث تم الإعلان عن الإدارة في دورتها الجديدة لمدة أربعة أعوام، بعد أن تقدمت للترشح حسب القوانين الانتخابية الجديدة وفي ظل مناخ انتخابي أُتيح للجميع المساهمة فيه، وذلك لأول مرة في ظل النظام الجديد الذي طبّقته الفرقة، كما أعقب الاجتماع حفلٌ شهدَ تكريم عدد من رواد فن المسرح. وأسفر الاجتماع عن الإعلان بتنصيب حمد عبدالرضا مديرًا للفرقة، وعلي الحمادي نائبًا لمدير الفرقة بالتزكية، حيث لم تتقدم أي قوائم انتخابية أخرى بخلاف قائمة عبد الرضا، ليعد بذلك أول مجلس إدارة للفرقة وفق النظام الذي يهدف إلى تطوير آليات العمل والممارسة المسرحية على مستوى الإدارة والتنظيم وتعزيز الثقافة التشاركية وتحسين الأداء المؤسسي، علمًا بأن مدير الفرقة سيقوم خلال هذا الأسبوع بالإعلان عن تشكيل مجلس إدارة الفرقة.
من جانبه أكد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة أن الوزارة تعمل على ترسيخ ممارسة الديمقراطية والعمل على تمكين الشباب في القطاعات المختلفة خاصة المثقفين والفنانين، وقال سعادته في تصريحات صحفية على هامش انعقاد الجمعية العمومية لفرقة قطر المسرحية إن انتخابات فرقة قطر خطوة أولى في سبيل دعم الممارسة الديمقراطية في المراكز الثقافية والفرق المسرحية بما يعمل على تمكين الفنانين لإدارة شؤونهم، مضيفًا: نحن على ثقة بأن الفنانين القطريين لديهم الخبرة والدراية التي تجعلهم مؤهلين لإدارة الحياة المسرحية في قطر على أكمل وجه.
وأشار إلى أن الشباب القطري في جميع القطاعات لديه القدرة على إدارة هذه القطاعات الثقافية والفنية والشبابية وأن الوزارة تسعى لتمكينهم في هذا الشأن وأنها ستواصل دعمهم المادي والمعنوي الذي يساعدهم في التخطيط الإستراتيجي لتلك القطاعات وصولًا إلى تحقيق أهدافهم التنموية فضلًا عن المتابعة وتقييم النتائج في مختلف القطاعات. وأعرب سعادته عن سعادته بإعادة الجمهور إلى المسرح القطري وتقديم أعمال جماهيرية مباشرة مثل مسرحية حلاق الأشجار التي عرضت على مسرح قطر الوطني مع تطبيق كافة الاحترازات، مؤكدًا أن هذا يرجع لتكاتف مؤسسات الدولة خاصة جهود وزارة الصحة في التصدي لجائحة كورونا فضلًا عن الوعي المجتمعي والالتزام الكبير من القطريين والمقيمين ما جعل دولة قطر تجني ثماره حاليًا في سبيل عودة الحياة إلى طبيعتها وتقديم فعاليات جماهيرية.
بدوره عبر حمد عبدالرضا عن سعادته بالمناخ الانتخابي الذي شهدته الفرقة الفترة الماضية وتم بشكل رفيع المستوى، مشيرًا إلى أن الأولوية للفرقة حاليًا هو وضع إستراتيجية لتقديم أعمال فنية رفيعة المستوى ومناقشة القضايا الآنية، وفي هذا السياق أكد أن فرقة قطر المسرحية ستدخل في مرحلة جديدة بعد هذا الاجتماع، وأوضح أن الانتخابات في نسختها الجديدة مرت بمراحل لم تعهدها فيما قبل، حيث تم إشهار فرقة قطر المسرحية عبر الجريدة الرسمية، والإعلان الرسمي عبر الصحف القطرية لقبول العضوية، وكذلك فتح باب الترشح للرئيس ونائب الرئيس، ثم تم تشكيل لجنة خاصة للتدقيق على الطلبات، وذلك تحت إشراف مركز شؤون المسرح الذي قام بمتابعة العملية بأكملها، ثم قام حمد عبد الرضا باستعراض مجهودات الفرقة على مدار الأعوام الماضية، كما أوضح أن عام 2021، سيشهد العديد من الأعمال المميزة من ضمنها مسرحية للكبار يتم الإعداد لها سيدور موضوعها حول الاستحقاقات الانتخابية القادمة، إلى جانب مسرحية جماهيرية للأطفال ليتم عرضها خلال عيد الفطر المبارك، وكذلك إقامة دورات متنوعة بالتعاون مع مركز شؤون المسرح في كافة أشكاله.
وعبر الفنان علي الحمادي نائب رئيس الفرقة في كلمته عن أمنياته بأن تشهد الفترة المقبلة فترة ازدهار للفرقة، وقال: إن النظام الأساسي الجديد الذي شاركت الفرقة في إعداده بالتعاون مع الإدارات المختصة في وزارة الثقافة والرياضة، يهدف إلى تنظيم الممارسة المسرحية بقطر، ويعزز الشفافية داخل الفرق المسرحية ودعا جميع الأعضاء إلى المشاركة الفعالة خلال الفترة المقبلة بما يتماشى مع رسالة وزارة الثقافة والرياضة حيث تمكين الشباب وإشراكهم ليكونوا مساهمين في تطوير الحراك الثقافي والفني.
وفي الختام تم تكريم عدد من رموز الحركة المسرحية الذين أثروا الساحة في قطر، خاصة أولئك الذين تماثلوا للشفاء بعد تعرضهم لأزمات صحية مؤخرًا، حيث تم منحهم مؤخرًا درعي وزارة الثقافة والرياضة وفرقة قطر المسرحية، وتضمنت قائمة المكرمين كل من موسى زينل، علي حسن، محمد أو جسوم، غانم السليطي، وعبر المكرمون بدورهم في كلمات قصيرة عن امتنانهم لوزارة الثقافة والرياضة وفرقة قطر المسرحية على التكريم والوفاء لكل من أثرى الحركة المسرحة في قطر.