استمع للبث الحي
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
قطر أنقذت أبطال آسيا و قدّمت نموذجًا عصريًا فريدًا

قطر أنقذت أبطال آسيا و قدّمت نموذجًا عصريًا فريدًا

حصنت البطولة القارية الكبيرة و أخرجتها إلى بر الأمان في ظروف استثنائية غير مسبوقة

قطر أنقذت أبطال آسيا و قدّمت نموذجًا عصريًا فريدًا

«تقنية التبريد» المبتكرة والمتطورة كانت تجربة استثنائية للجميع وساهمت في إثراء المنافسة

الأندية المشاركة حظيت بفرصة استثنائية لتجربة ملاعب ومنشآت المونديال التاريخي

الدوحة  الراية:

كتب دوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب، شهادة نجاح جديدة لقطر في استضافة كبرى الأحداث القارية والعالمية، لتضاف إلى النجاحات السابقة التي حققتها قطر، وتؤكد على قدرتها وجاهزيتها من الآن لاستضافة مونديال قطر 2022 الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ويرشحها لاستضافة كبرى البطولات سواء القارية أو العالمية في أي وقت.

واختتمت المنافسة بتأهل برسبوليس الإيراني لنهائي البطولة القارية حيث استضافت قطر البطولة خلال الفترة من 14 سبتمبر وحتى 3 أكتوبر 2020، بمشاركة 15.

وتعد هذه البطولة هي أكبر تجمع قارية لأندية آسيا لتكون الاستضافة القطرية هي الأبرز لاسيما بعد النجاح الكبير الذي حققته قطر في كافة النواحي.

وعملت اللجنة المنظمة المحلية بالتعاون مع الاتحاد الاسيوي ووزارتي الصحة والداخلية على تطبيق الاجراءات الاحترازية اللازمة للحفاظ على سلامة الجميع، طوال فترة البطولة التي ساهمت قطر في استكمال مبارياتها بعدما توقفت في شهر مارس الماضي بسبب جائحة كورونا.

وبذلت اللجان العاملة في البطولة جهدا كبيرا من أجل الخروج بالبطولة بالتنظيم المثالي الذي يليق باسم قطر التي اعتادت على استضافة البطولات القارية والخليجية بصورة عالمية، وهو ما أكدته بطولة دوري ابطال اسيا لتضيف انجاز جديد في الطريق لاستضافة بطولة قطر 2022، حيث خصصت اللجنة المحلية عددا من اللجان لإنجاح البطولة منها لجنة العلاقات العامة واللجنة الأمنية ولجنة المسابقات ولجنة العمليات والمنشآت، ولجنة التسويق وغيرها، وهو ما يؤكد على الحرص على نجاح الحدث القاري.

وحظيت الأندية المشاركة على فرصة استثنائية لتجربة ملاعب ومنشآت مونديال قطر 2022، حيث أقيمت مباريات البطولة على 4 ملاعب منها (استاد خليفة الدولي، استاد الجنوب، استاد المدينة التعليمية) بالإضافة إلى استاد جاسم بن حمد بنادي السد، حيث خاض اللاعبين تجربة فريدة من خلال عيش اجواء المونديال قبل عامين من استضافة الحدث العالمي في الدوحة عاصمة الرياضة العالمية، وحظى اللاعبين باللعب على ملاعب المونديال بكامل طاقتها التشغيلية لاسيما وأنها المرة الأولى التي تقام فيها مباريات دوري ابطال اسيا بطريقة مجمعة وعلى ملاعب مونديالية وايضا مكيفة الهواء من خلال توافر تقنية التبريد، وبالتالي عاش اللاعبين والمنظمين ومسؤولي الاتحاد الاسيوي تجربة استثنائية فريدة من نوعها.

ولعل خوض المباريات على ملاعب تتميز ب «تقنية التبريد» من خلال التجهيزات المبتكرة والمتطورة أمرا مميزا للغاية وكانت بمثابة تجربة استثنائية للجميع، حيث وصلت درجة الحرارة في ذلك التوقيت إلى 39 درجة مئوية في وقت اقامة المباريات ولكنها كان في المعلب تصلى إلى 22-24 درجة مئوية، وبالتالي اقيمت المباريات في أجواء مثالية وهو ما ساعد اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم وقد لاحظنا ذلك من خلال المستويات التي قدمتها الفرق وايضا ظهور أكثر من نجم في البطولة.

كما أن من مميزات البطولة ايضا والتي حظي بها اللاعبين هو خوض اللاعبين لتجربة ملاعب التدريب المخصصة لمنتخبات 2022 حيث خاض 15 ناديًا تدريباتهم في 3 مواقع تدريب منها (مجمع الإرسال، مجمع العقلة، ملاعب التدريب بجامعة قطر)، وضمت مواقع التدريب ملعبين بأرضية من العشب الطبيعي ونظام إضاءة، بالإضافة إلى غرف لتغيير الملابس للاعبين والمدربين، وصالة للياقة البدنية والتأهيل، وغرف للإسعافات الأولية وتجهيزات للإعلام والبث، وقاعة للمؤتمرات الصحفية، وقاعة للضيوف والاستراحة وغيرها، وشبكات للاتصالات وتقنية المعلومات، مما اتاح للاعبين فرصة التدريب في منشآت عصرية تتوافق مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم « فيفا».

والتجربة الأخرى التي استفادت منها الأندية المشاركة هي الطبيعة متقاربة المسافات التي سوف يشهدها مونديال قطر 2022، لتوفير تجربة استثنائية للمرة الأولى في تاريخ البطولة، حيث ساهم تقارب المسافات في دوري ابطال اسيا على توفير الجهد والعناء وايضا تقليل زمن التنقل من الفنادق لملاعب التدرب أو استادات البطولة، والتركيز أكثر على التدريب والاستعداد للمباريات، ولم يضطر اللاعبون والاجهزة الادارية والفنية والوفود الرسمية المرافقة للأندية الى التحول من مدينة الى اخرى للمشاركة في المباريات بل استغرقت تنقلاتهم من مكان لآخر فترة زمنية قصيرة للغاية، وهي نفس التجربة التي سيحظى بها اللاعبين والجماهير خلال منافسات قطر 2022.

كما جاءت استضافة قطر للبطولة لتكون اختبار هام لمنشآت قطر 2022 ورفع مستوى الاعدادات للبطولة قبل أكثر من عامين على الحدث الأبرز في العالم، من خلال اختبار جاهزية استادات البطولة والمرافق ومواقع التدريب والعمليات واللجان والقوى العاملة، والوقوف على كافة التجهيزات واكتساب خبرات كبيرة من خلال الكوادر القطرية المميزة التي اثبتت جدارتها في هذه البطولة، حيث وفرت البطولة فرصة استضافة عدد كبير من المباريات في فترة زمنية قصيرة في كافة ملاعب البطولة .