استمع للبث الحي
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
نوستالجيا الأغنية القطرية ..الفنان خليفة جمعان السويدي

نوستالجيا الأغنية القطرية ..الفنان خليفة جمعان السويدي

نوستالجيا الأغنية القطرية

منذُ القدم  ... بدأ الإنسان القطري غناءً .... يروي قصة ماضيه  ... و يرسم ملامح واقعه... ويهيم بقادمٍ ينتظره ... نهاماً على متن سفينةٍ نحو مجهول... و رحالاً على ظهر إبلٍ نحو مأمول .. و محارباً يستل سيفه يأبى الأفول .. و ناسكاً يدعو ربه  يرجو القبول.//

موروثٌ فنيٌ زاخر...أثقل كاهل ورثته... بزخمه و ثرائه .... جيل عرف قيمة ما ورث...

أغنيةٌ قطريةٌ فريدة ... مثل دانةٍ وسط اللآلىء. ...رجالٌ قرروا خوض رحلتهم ....

عرفوا أنهم أهلٌ لها....حملوا على عاتقهم همّها...حتى وصلوا بها إلى بر الأمان .//

للأغنية القطرية  أبطالٌ ... تفخرُ بهم ....و يعتزون بها ....

 (صوت الخليج)... تعرفهم و يعرفونها ...... كما تعرفهم أنت ...

 

 

الحلقة الرابعة عشرة

الفنان خليفة جمعان السويدي

 

توثيق :نانسي زهرة

تدقيق: عبد السلام جاد الله

إشراف عام: سالم المنصوري

الفنان خليفة جمعان .. وهو واحد من أهم الأسماء الفنية على الساحة الغنائية القطرية ، فهو  (مؤلف غنائي وملحن و مطرب).. تعامل مع كل الأصوات القطرية شعراً و لحنا ً..هو مؤلف الأغنية الشهيرة "غربي هواكم يا هل الدوحة "، وهو واحد من الشخصيات المؤرشفة للفن القطري .. قديمه و حديثه.//

ولد عام (1953) في منطقة البدع في الدوحة ، لأب من أعضاء  الفرق الشعبية ، كان والده  يصطحبه لحضور الجلسات الطربية ، وكان يحفظ  الأغنيات بالكامل في نفس الليلة ،،،،  في السبعينيات من القرن الماضي بدأت موهبته تظهر في المدرسة ، و لاحظ  أستاذه "عبد الحميد الداير" تمتعه بصوتٍ شجي، و كان متفوقاً في اللغة العربية،  فتم الاستعانة به في الإذاعة المدرسية و هو من كان يؤدي النشيد الصباحي .///

أما في مجال الكتابة فكان مكتشفه الفنان (سالم مبارك التركي) ،  الذي  عرض عليه تقديم محاولاته الشعرية لإذاعة قطر التي كانت في بداية تأسيسها آنذاك ، وليتم الموافقة على نصين منهم و لتكن انطلاقته الفعلية .///

أصبح بعدها عضواً في فرقة مسرح الأضواء ، و شارك في تأليف العديد من الأغانيات  والألحان لمطربين قطريين وخليجيين وعرب ما يزيد عن  250 أغنية تأليفا و70 أغنية تلحينا.

من أجمل أغنياته كتابة (والله ماني يالغظي مرتاح ) محمد الساعي (حسايف ) للفنان صقر صالح، (عسى مبارك عليك يا دار) للفنان جمال محمد ، (اذكر زمان الحب ) للفنان ( عبد الرحمن الماس)، "لولو غالي" علي عبد الكريم "أسمر و عيونة و سيعة" عتاب ،، و بالطبع الأغنية الأشهر على الاطلاق (غربي هواكم يا هل الدوحة)  للراحلة فاطمة شداد .//

 

و من اجمل أغنياته الوطنية "ما يهمك يا وطن " و "دامت قطر " ، وطني الغالي ، وأول أغنياته التي تم تصويرها للتلفزيون القطري عام 1975 "اسمك عزيز و منزلة عالي" .//

 

شارك في كتابة أغاني لمسرحيات كثيرة..

 

أهم المسرحيات كتابة وتلحينيا للأغاني : اللوحات الثلاث - نادي العزوبية - حلم علي بابا - خال الكلفس - الأقزام والشرير - الاختراع العجيب.

 

شارك في العديديد من الأمسيات الشعرية داخل وخارج الدولة.،، كما شارك في البحث عن الموروث الشعبي والمشاركة في حلقات توثيقية لرواد الموسيقى بالخليج العربي

 من أهم انجازاته وأكثر  الأعمال التي يعتز بها المسلسل القطري «الأقدار» بطولة الفنانة الكويتية حياة الفهد ومجموعة من الممثلين القطريين ولحن كلمات الأغاني الأستاذ حسن علي "رحمه الله" ، وغناها الفنان علي عبد الستار وتم إنتاجه في بداية الثمانينيات، حيث كتب مقدمته وعدداً من الأغاني والمواويل خلال حلقاته، ومن المواويل، "موال أقدار"، موال "مالك أمان يا بحر"، وموال "ودعت معاكم عزيز" ،  وكان المسلسل يتحدث عن حكايات الصيد والغوص وسفر الأهل في البحر والمشاكل التي يعاني منها الناس في هذه الفترة.//

الفنان خليفة جمعان يعد اليوم بمثابة المصدر المهم في كتابة وتوثيق مسيرة الأغنية القطرية بفنونها المختلفة ومنها الأغنية الشعبية وفن الصوت والفنون البحرية والبدوية ، وهو من أهم أبناء جيله الرواد في كتابة وتلحين وأداء الأغنية القطرية ، وعرف على مدى العقود الأربعة الماضية بإنتاجه الخصب و عطاءاته التي لا تنضب و مازال العطاء مستمراً حتى الآن.//