استمع للبث الحي : طربيات
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
في ذكرى تأسيسها ال 24.. حمد بن ثامر الجزيرة تواصل ريادتها وتعزز مكانتها العالمية

في ذكرى تأسيسها ال 24.. حمد بن ثامر الجزيرة تواصل ريادتها وتعزز مكانتها العالمية

تطفئ شبكة الجزيرة الإعلامية «الجزيرة» هذا العام شمعتها الرابعة والعشرين، بعد مرور ما يقرب من ربع قرن على ذكرى تأسيسها، ويأتي احتفال هذا العام استثنائيًا بعدما قررت الشبكة تأجيل احتفالها السنوى بسبب تداعيات جائحة كورونا. وذلك حفاظًا على سلامة العاملين فيها. وفي هذا السياق يقول سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة: أتحدث إليكم اليوم عبر هذه الرسالة ونحن نحيي الذكرى الرابعة والعشرين لانطلاق شبكة الجزيرة. وقد كنا في السنوات الماضية من المناسبة نفسها نلتقي ونستعرض ما حققته الجزيرة، وما تميزت به في ميادين العمل الصحفي والتغطيات الإخبارية، وما أنجزته من مشاريع لتطوير بنيتها والحفاظ على ريادتها، كما كنا نكرم الزملاء الذين أمضوا في العمل معنا خمس سنوات. مضيفًا: كما تعلمون، فإن الظروف التي نعيشها، والعالم أجمع، بسبب انتشار جائحة كورونا حملتنا على تأجيل لقائنا السنوي حتى العام القادم بإذن الله حين تحتفل الجزيرة بمرور ربع قرن على انطلاقها، وإنني أسال الله عز وجل أن يحين ذلك الموعد وقد تخلصت البشرية جمعاء من هذا الوباء، وعادت الحياة إلى طبيعتها. كما أحمده سبحانه أن مَنَّ بالشفاء والعافية على جميع الزملاء الذي أصيبوا بالفيروس، وأسأله تعالى أن يبعده عنا وعن الناس جميعًا. وإنني أناشدكم أن نلتزم جميعًا بكل إجراءات السلامة والاحتياط.

وتابع قائلًا: انشغلت وسائل الإعلام طيلة هذا العام تقريبا بتغطية تطورات جائحة كورونا، وكانت الجزيرة بمختلف قنواتها ومنصاتها الرقمية سباقة في التغطية، ونالت بذلك جوائز عالمية مرموقة مثل جائزة ماركوم البلاتينية التي فاز بها قطاع الإبداع لأفضل تقرير إخباري تفاعلي لآلية عمل فيروس كورونا وفيروس كورونا وكمامة الوجه. 
وقد واصلت قناة الجزيرة ريادتها في تغطية قضايا منطقتنا عبر نشرات الأخبار والبرامج الوثائقية التحقيقية وتقارير المراسلين في أنحاء العالم. ولعل من أبرزها البرامج الوثائقية التي كشفت بعض خبايا الحصار الذي فرض على قطر. أما القناة الإنجليزية التي فقد دخلت العقد الثاني من القرن بحلة جديدة وعززت موقعها في العالم، وفازت كعادتها بجوائز عديدة من أبرزها جائزة «قناة العام» لمهرجان نيويورك للمرة الرابعة على التوالي. كما رشح أحد أفلامها لإحدى جوائز الأوسكار وفاز وثائقي تفاعلي آخر من برامجها بالجائزة الأولى في مهرجان البندقية لجوائز التلفزيون. وفازت كذلك بجائزة مرموقة أخرى لأفضل تغطية لقضايا المرأة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

 

 

كلمات مفتاحية: قناة الجزيرة ، حمد بن ثامر