استمع للبث الحي : طربيات
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
عامان على انطلاق صافرة المونديال الكروي الأول في الشرق الأوسط والعالم العربي

عامان على انطلاق صافرة المونديال الكروي الأول في الشرق الأوسط والعالم العربي


بحلول شمس السبت 21 نوفمبر 2020 يصل القطار الزمني لقرب انطلاقة منافسات مونديال «قطر2022» إلى محطاته الأخيرة.
حيث يتبقى فقط عامان أي ‏‏«730 يوما» على صافرة البداية لأول بطولة كأس العالم من نوعها في الشرق الأوسط والعالم العربي بين جنبات استاد البيت الفريد.‏
وسيستمتع العالم بأسره بعد حوالي 17520 ساعة بالمباراة الأولى للمونديال وتحديداً في 21 من نوفمبر 2022، حيث الافتتاح الرسمي للمونديال وتستمر معه المباريات والمنافسات وصولاً إلى المباراة النهائية وحفل الختام يوم 18 من ديسمبر من العام نفسه، والذي يصادف اليوم الوطني للدولة.‏
ومنذ يوم الثاني من ديسمبر عام 2010 حينما أعلن الفيفا إسناد تنظيم مونديال ‏‏2022 إلى قطر على حساب ملفات أميركا واليابان وأستراليا، والمكسيك وإندونيسيا بدأت رحلة التحدي لتنظيم نسخة استثنائية من هذا الحدث الفريد بدعم ومشاركة كل الجهات المعنية في الدولة.‏
ومع تسارع دقات العد التنازلي لبطولة كأس العالم ‏2022، تزداد وتيرة الاستعدادات في قطر لتقديم تجربة استثنائية تتيح لعشاق كرة القدم من مختلف دول العالم الاستمتاع بسحر الشرق الأوسط والتعرف على ثقافته المميزة.‏
وعلى صعيد تطور العمل بمشروعات مونديال قطر 2022، اكتملت البنية التحتية للبطولة بنسبة 90 %؛ حيث جرى الإعلان عن جاهزية ثلاثة استادات من أصل ثمانية، وانتهت الأعمال الرئيسية في استادين آخرين، على أن تكتمل جميع الاستادات قبل انطلاق البطولة بأكثر من عام، بما يتيح اختبار جاهزيتها قبل الحدث بوقت كافٍ.‏
وقد استضافت الاستادات الثلاثة التي أعلن عن جاهزيتها- استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب واستاد المدينة التعليمية - أكثر من 100 مباراة العام الجاري في ظل إجراءات احترازية صارمة فرضتها تحديات جائحة كوفيد-19، والتي حفزت عقول المنظمين على ضرورة اللجوء لبدائل مبتكرة للتشجيع النشاط الكروي على العودة. ‏
كما تسير أعمال تطوير وتشييد البنية التحتية التي تنفذها دولة قطر لخدمة البطولة وفق المخططات؛ حيث يعمل مترو الدوحة العصري الآن بكامل طاقته، وتوشِك الدولة على الانتهاء من الطرق المحلية والسريعة، وتمضي أعمال توسعة مطار حمد الدولي وفق الجدول الزمني المحدد حيث من المرتقب أن يلبي المطار احتياجات أكثر من 50 مليون مسافر سنوياً بحلول العام 2022.
كلمات مفتاحية: قطر2022