استمع للبث الحي : طربيات
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
العالم على موعد مع مونديال تاريخي في 2022.

العالم على موعد مع مونديال تاريخي في 2022.



أكّد سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، أنّ مشجعي كرة القدم من أنحاء العالم على موعد مع مهرجان كروي عالمي وسط أجواء من الحفاوة وطيب الترحاب على أرض قطر خلال بطولة كأس العالم 2022، مع إمكانية حضور مباراتين في يوم واحد، وذلك خلال مشاركته في ندوة حوارية عبر تقنية الاتصال المرئي، بمناسبة مرور 45 عاماً على بدء العلاقات الثنائية بين قطر والمكسيك.

وألقى الذوادي الكلمة الافتتاحية في الندوة التي شهدت مشاركة سعادة السيد محمد الكواري، سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة المكسيكية ، وسعادة غراسيلا غوميز، سفيرة الولايات المتحدة المكسيكية في دولة قطر، ويون دي لويزا، رئيس الاتحاد المكسيكي لكرة القدم، وبورا ميلوتينوفيتش، المدرب السابق لمنتخب المكسيك، وأحد مستشاري اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ونجم المنتخب المكسيكي ماركو فابيان، المحترف السابق بالسد، وأدار الحوار المذيع بشبكة فوكس الرياضية في المكسيك ماريون ريميريز.

واستعرض الذوادي الاستعدادات المتواصلة لاستضافة النسخة الأولى من المونديال في الشرق الأوسط والعالم العربي، وقال: «اكتمل العمل في تشييد أربعة من استادات البطولة، ويتواصل البناء في أربعة أخرى، وسيكتمل العمل بها العام المقبل. أما فيما يتعلق بالبنية التحتية للنقل والاتصالات فهي على وشك الاكتمال. ونشهد فترة هامة نختبر فيها كافة عملياتنا، وقد استضفنا في ديسمبر الماضي بطولة كأس العالم للأندية قطر2019، بمشاركة نادي مونتيري المكسيكي، وقد شهدنا مشجعيه الرائعين، وكانت البطولة بمثابة فرصة مهمة لتجربة خططنا وعملياتنا استعداداً لاستضافة المونديال في 2022».

وأضاف الذوادي: «نولي إرث البطولة اهتماماً أساسياً، فالمونديال بالنسبة لنا فرصة مثالية لتجاوز الحواجز بين مختلف الشعوب والثقافات، واكتشاف الجوانب المشتركة التي تجمعنا، ومن هنا يأتي التأثير الفاعل لبطولة كأس العالم. نتطلع إلى تسليط الضوء أمام العالم على ثقافة الشرق الأوسط والعالم العربي، كما نسعى كذلك إلى التعرّف أكثر على العالم من حولنا، وهو أمر تزداد أهميته الآن أكثر مما مضى، فبعد أن نتجاوز معاً التحدي المشترك المتمثل في أزمة كورونا المستجد؛ ستعد بطولة قطر 2022 أول فرصة للاحتفال معاً بإنسانيتنا التي تواجه ظروفاً غير مسبوقة».