استمع للبث الحي
  • إسطنبول 99.4 FM
  • جنيف Digital
  • فيينا Digital
  • لوزيرن Digital
  • لندن 12A DIGITAL DAB
  • الكويت 102.4 FM
  • الدوحة FM 99.0
  • الدوحة FM 93.4
  • الدوحة FM 100.8
  • البصرة 98.7 FM
  • مسقط 107.7 FM
  • بغداد 95 FM
القطرية أول شركة عالمية تستخدم أجهزة هانيويل لتعقيم المقصورة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية

القطرية أول شركة عالمية تستخدم أجهزة هانيويل لتعقيم المقصورة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية


أصبحت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران عالمية تستخدم جهاز هانيويل لتعقيم المقصورة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، مما سينعكس إيجاباً بتعزيز إجراءات التعقيم والنظافة على متن الطائرات، وبناءً على العديد من الاختبارات، تمتاز الأشعة فوق البنفسجية بقدرتها على تثبيط مختلف أنواع الفيروسات والبكتيريا عند تطبيقها بالشكل الصحيح.

 

وقالت الناقلة الوطنية في بيان على موقعها إن حجم هذا الجهاز حجم عربة المشروبات تقريباً، ولديه ذراعان مثبّت عليهما ألواح تبثّ الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم المقاعد والأسطح والمقصورات دون الحاجة إلى استخدام مواد التنظيف الاعتيادية.

واستلمت الناقلة الوطنية لدولة قطر ستة أجهزة من هانيويل، حيث أجرت عليها العديد من الاختبارات الشاملة قبل إدخالها رسمياً في الخدمة. وتسعى الخطوط الجوية القطرية إلى امتلاك وحدات إضافية من هذا الجهاز في المستقبل القريب، بهدف تشغيلها على جميع الطائرات في مطار حمد الدولي.

 

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: "يسعدنا أن نصبح أول شركة طيران تسيّر رحلات طويلة تستعمل أجهزة هانيويل لتعقيم المقصورة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية على متن طائراتنا، وبناءً على العديد من الاختبارات، تمتاز الأشعة فوق البنفسجية بقدرتها على تثبيط مختلف أنواع الفيروسات والبكتيريا عند تطبيقها بالشكل الصحيح وبالكميات الصحيحة".

وأضاف سعادة السيد الباكر: "خلال هذه الأوقات غير المسبوقة، نعير جلّ اهتمامنا في الخطوط الجوية القطرية إلى أمن وسلامة المسافرين وطواقم العمل. ومنذ انتشار هذه الجائحة، لم نتوانَ عن تطبيق تدابير احترازية للتعقيم والنظافة على متن طائراتنا، وذلك بفضل ما اكتسبناه من خبرات بعد استمرار عملياتنا دون توقف على الإطلاق". 

وقال السيد جيمس كورير، رئيس هانيويل للفضاء لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والهند: "لدى هانيويل تكنولوجيا متطورة اليوم من شأنها ضمان سفر آمن للجميع، من المسافرين حتى العاملين على الطائرات وفي المطارات. ونعمل في هانيويل على دراسة ما يطرأ من تطورات بهدف ابتكار أجهزة جديدة، مثل هانيويل ثيرمو ريبليون الذي يعتبر نظاماً جديداً لمراقبة درجة الحرارة، وتقنية فحص أنظمة التحكم بالبيئة التي تمكّن شركات الطيران من مراقبة تدفق الهواء في المقصورة، ومجموعة متنوعة من معدات الحماية الشخصية. وتساهم مختلف هذه الأنظمة والتقنيات في إيجاد مطارات أكثر نظافة وأماناً".

وستواصل الخطوط الجوية القطرية استخدام مواد التنظيف الموصى بها من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) ومنظمة الصحة العالمية لتعقيم طائراتها بشكل دوري. وستستخدم الناقلة جهاز هانيويل لتعقيم المقصورة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، كخطوة إضافية بعد التعقيم اليدوي، لضمان تطبيق أعلى معايير النظافة والتعقيم على الطائرات. كما ستواصل الناقلة غسل جميع الأغطية والمفارش والبطانيات المستخدمة على متن الطائرات وتنشيفها على درجات حرارة عالية جداً، فيما يتم نزع أغطية سماعات الأذن وتعقيمها بعناية بعد كل رحلة. ثم يتم تغليف كافة ما ذكر سابقاً من قبل موظفين يرتدون قفازات طبية تستخدم لمرة واحدة.

وتحمي الناقلة أسطول طائراتها من خلال فلاتر تستخدم أنظمة متطورة لتنقية جزيئات الهواء التي تقضي على 99.97% من الجسيمات الدقيقة المحمولة جواً في الهواء بمقصورة الطائرة مثل البكتيريا والفيروسات، مما يوفّر الحماية القصوى من العدوى.

وعززت الخطوط الجوية القطرية من إجراءات الصحة والسلامة على متن رحلاتها مع الإعلان عن تقديم معدات الحماية الشخصية الجديدة للمسافرين ولطاقم الضيافة، والتي ستشتمل على واقي للوجه لجميع المسافرين؛ وبدلة واقية جديدة تستخدم لمرة واحدة، ونظارات واقية وقفازات وكمامة لطاقم الضيافة.
كما ستقدم الناقلة القطرية حقيبة مستلزمات الحماية الشخصية للمسافرين على متن رحلاتها، والتي ستتضمن كمامة طبية، وقفازات طبية، وجل معقم لليدين يحتوي على مادة الكحول الطبي. وستقدم الناقلة للمسافرين على درجة رجال الأعمال عبوة معقم لليدين (75 مل). ويحظى المسافرون مع الخطوط الجوية القطرية في مقاعد كيو سويت على درجة رجال الأعمال بالفرصة لتجربة الخصوصية في أبهى صورها مع إمكانية تحويل المقعد إلى جناح خاص والاستمتاع بواحة من الهدوء والراحة. كما يمكن للمسافرين الضغط على زر "عدم الإزعاج" الموجود في المقعد لتقليل التواصل مع طاقم الضيافة.